قال الرئيس الايراني حسن روحاني في مقابلة اجرتها معه قناة " سي ان ان " التلفزيونية الثلاثاء في نيويورك، في نداء باللغة الانجليزية للشعب الاميركي " أريد ان أقول للشعب الاميركي بانني حامل رسالة السلام والصداقة من الشعب الايراني الى الاميركيين " وعزا عدم اجتماعه بنظيره الاميركي الى عدم توفير وقت كاف للتنسيق من اجل ذلك.
واضاف روحاني خلال هذه المقابلة: " انني ليس لدي برنامج للقاء باراك اوباما لكنه اذا ما توفرت فرصة يمكن عقد مثل هذا اللقاء ". ولفت الرئيس روحاني إلى إن: " الولايات المتحدة أبدت اهتماما لمثل هذا اللقاء.. وإيران، وبشكل عام ربما وتحت ظروف معينة، كانت ستسمح بحدوثه "، مضيفا: " أعتقد انه لم يكن لدينا الوقت الكافي لتنسيق اللقاء فعلا ". وردا على سؤال مضمونه " هل ان اللقاء بالمسؤولين الاميركيين، مسموح له قال روحاني: " أعتقد أن رئيس إيران لديه السلطة، متى ما تعلق الأمر بمصالح البلاد.. قائد الثورة الاسلامية قال إذا كانت المفاوضات ضرورة للمصلحة الوطنية، فهو وللحقيقة لن يعارضها. " واضاف: " لوكانت هناك فرصة لاجراء تنسيقات و تحضيرات في هذا المجال فقد يحصل اللقاء اليوم وربما ستتركز المباحثات فيه على الموضوع النووي او الاوضاع الاقليمية، اذن استطيع القول بان قائد الثورة الاسلامية سمح لحكومتي بالتفاوض في هذه المجالات بحرية ". وردا على سؤال حول موضوع الهولوكاست قال روحاني " انا لست مؤرخا وعندما يتعلق الامر بالحديثعن أبعاد هذا الموضوع فان المؤرخين هم الذين ينبغي ان يقولوا كلمتهم " مضيفا: " كل جريمة ضد الانسانية بما في ذلك الجرائم التي ارتكبها النازيون بحق اليهود وغير اليهود هي ذميمة ومدانة ". واضاف: ان " قتل انسان امر حقير ومدان. ولا فرق اذا كان مسيحيا او يهوديا او مسلما " مضيفا " بالنسبة لنا، الامر نفسه ". واوضح " هذا الامر لا يعني انه بسبب ارتكاب النازيين جرائم ضد مجموعة ان تقوم هذه المجموعة بمصادرة ارض مجموعة اخرى وتحتلها ". وقال ايضا " هذا الامر ايضا هو عمل مدان ". ويشار إلى أن هذه كانت مقتطفات من المقابلة التي سيتم بثها كاملة بعدظهر اليوم.