أصدرت محكمة سعودية الثلاثاء، أحكاماً بالسجن والمنع من السفر بحق ۳ أشخاص اتهموا ب”الخروج عن طاعة ولي الأمر”، وبالاعتقاد بأن “الجهاد” في العراق فرض عين.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن المحكمة الجزائية المتخصّصة في الرياض، أصدرت أحكاماً ابتدائية تقضي بإدانة 3 متهمين اشتركوا في مجموعة واحدة، والحكم عليهم بالسجن والمنع من السفر خارج البلاد. وأوضحت أن المتهمين أدينوا بـ”الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته، واعتقادهم أن الجهاد في العراق فرض عين”. وتابعت  أن المتهم الأول “استعد لتنفيذ عملية انتحارية في العراق، وشراء سلاح رشاش ومسدس بذخيرتهما ودخوله المملكة بطريقه غير نظامية”، وقضت المحكمة بإدانته والحكم عليه بالسجن مدة 5 سنوات. وقام الثاني “بشراء سلاح نوع رشاش من دون ترخيص واستلامه من أحد المتهمين”، وقضت المحكمة بإدانته والحكم عليه بالسجن مدة 3 سنوات منذ تاريخ إيقافه. وأدين المتهم الثالث وحكم عليه بالسجن مدة سنة واحدة منذ تاريخ إيقافه. يذكر ان العراق يعاني اليوم من ازدياد وتيرة التفجيرات والمفخخات والاحزمة الناسفة التي تستهدف المواطنين بكافة مذاهبهم، ويحاول المخططون لها ايجاد شروخات في المجتمع وزرع الفتن الطائفية بين ابناء الشعب العراقي، فيما يتهم المسؤولون دولا اقليمية منها السعودية وقطر وراء هذا المخطط الذي يسعى لافشال العملية السياسية في هذا البلد.