قال حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، إن الحكومة المركزية العراقية طلبت من منطقة كردستان ربط خط أنابيب جديد بخط يربط بين كركوك وميناء جيهان، في تركيا، وذلك بما يسمح لبغداد بقياس مستوى تدفق الخام.
ومن المتوقع أن تنتهي كردستان من بناء خط الأنابيب الجديد الذي ستبلغ طاقته ۳۰۰ ألف برميل يوميا، وسيمتد إلى تركيا في الأسابيع المقبلة، وهو ما سيعزز سيطرة حكومة الإقليم على الموارد المتنازع عليها مع بغداد. وقال الشهرستاني إنه طلب من حكومة كردستان ربط الخطين قبل محطة الضخ لتحديد حجم تدفقات الخام، مضيفا أن بغداد لم تتلقّ أي رد. وتوقفت مبيعات نفط كردستان عبر شبكة خطوط الأنابيب الوطنية، بسبب نزاع بين بغداد والحكومة الكردية، ولا توجد محادثات بين الطرفين في الوقت الحاضر لحل الخلاف المتعلق بمستحقات الشركات النفطية العاملة في الإقليم. وقال الشهرستاني على هامش منتدى للطاقة في دبي إنه لا توجد محادثات مع الشركات أو مع مسؤولي منطقة كردستان، بشأن مدفوعات النفط.