أكد الرئيس السوري بشار الأسد في حديث للتلفزيون الصيني الرسمي ، أن روسيا والصين تلعبان دوراً إيجابياً في مجلس الأمن لضمان عدم بقاء أي حجة للقيام بعمل عسكري ضد سوريا، مشيراً إلى أن أميركا وبريطانيا وفرنسا تحاول من خلال مشروع قرارها جعل نفسها منتصرة في حرب ضد عدوها الوهمي. وأضاف الرئيس الأسد أن سوريا تنتج منذ عقود أسلحة كيميائية لأنها دولة في حالة حرب ولديها أرض محتلة، مضيفاً "لدينا كميات من الأسلحة الكيميائية ، لكن الجيش العربي السوري هيأ نفسه للقتال بالأسلحة التقليدية". وأكد الرئيس الأسد أنَّ الأسلحة الكيميائية موجودة في مناطق آمنة في سوريا تحت سيطرة الجيش السوري بشكل كامل ، وقال اننا لا نشعر بالقلق من مشروع القرار الدولي بشأن الأسلحة الكيميائية. ولفت الرئيس الأسد إلى أن هناك توجهات لدى بعض الدول ليقوم "إرهابيون" بأعمال عنف ضد المفتشين من أجل اتهام الحكومة السورية بذلك.