اعتقلت قوات الاحتلال مئات المواطنين من مدينة الخليل خلال عمليات دهم مستمرة منذ منتصف الليلة الماضية.

وقال شهود عيان إن أعداد المعتقلين تصعب حصرها بسبب الهجمة العشوائية واعتقال كل من تزيد أعمارهم عن ۲۰ عاما من الرجال في المنطقة الجنوبية ولكن التقديرات تشير إلى اعتقال أكثر من ۱۵۰۰ مواطن، موضحين بأن الجنود فجروا بوابة مدرسة طارق بن زياد واحتجزوا في ساحاتها أكثر من ۱۵۰ معتقلا.

وأوضح الشهود بأن عمليات المداهمة طالت كل منازل المواطنين في تلك المنطقة باستخدام الكلاب البوليسية وتفتيشها بشكل همجي وتعمد تخريب المحتويات والأثاثوالاعتداء على أصحابها.

وأضاف الشهود بأن الجنود داهموا مركز الأمل وشرعوا بتفتيش الصفوف الفارغة وخزانات المياه، فيما شرع بعض المستوطنين بالاعتداء على منازل المواطنين وترديد هتافات عنصرية.