أعلنت 'كتائب شهداء الأقصى' الوحدة الخاصة و"كتائب أحرار الجليل" فرسان الأقصى اليوم الاثنين مسؤوليتهما  عن قنص الضابط الصهيوني المسؤول عن الحرم الابراهيمي وقتله . وزفت كتائب الاقصى وكتائب أحرار الجليل فى بيان مشترك  خبر قنص الضابط الصهيوني ، واكدت على ان عملية القنص جائت بعد ساعات من عملية خطف وقتل جندي صهيوني فى مدينة قلقيلة بالضفة المحتلة وتوعدت الكتائب الاحتلال الصهيوني بمزيد من العمليات النوعية فى حال استمرار عمليات التهويد واقتحام المسجد الاقصى نص البيان كتائب شهداء الأقصى الوحدات الخاصة وكتائب أحرار الجليل فرسان الأقصى يعلنون مسؤليتهم الكاملة عن مقتل ضابط ومسؤل منطقة الحرم الابراهيمي لا صوت يعلو فوق صوت الشهداء اتكالاً منا على الله حق توكله وإيمانا منا بقضيتنا العادلة وحقنا بالدفاع عن القدس الشريف فإننا في كتائب شهداء الأقصى الوحدات الخاصة و كتائب أحرار الجليل فرسان الأقصى نعلن مسؤليتنا الكاملة عن قنص مسئول الحرم الإبراهيمي في خليل الرحمن حيث تمكن مجاهدينا بحمد الله و توفيقه من قنص ضابط صهيوني وهو مسئول الحرم الإبراهيمي وقتله على الفور . إذ نزف إلى شعبنا المرابط هذا الخبر وقبلة ببضعة ساعات عملية خطف الجندي وقتلة في قلقلية فإننا نعاهد الله ومن ثم شهدائنا وجرحنا وأسرانا وقدسنا الحبيب أن نبقى الأوفياء لكم وليعلم بني صهيون إذا تم المساس بالقدس الشريف سنحرق الأخضر واليابس وما خفي كان أعظم كتائبكم إذا قالت فعلت وإذا وعدت أوفت وإذا ضربت أوجعت ومازالت عمليتنا مستمرة إما النصر أو الشهادة كتائب شهداء الأقصى الوحدات الخاصـة كتائب أحرار الجليل فرسـان الأقصى 22/09/2013