دعا " ائتلاف ۱٤ فبراير "، في البحرين اليوم السبت، للتظاهر والمشاركة في فعالية " سبت الإرادة " على أن يتم التوجه إلى " دوار القدم " ليكون مكاناً لاعتصام جماهيري، تحت مسمى " ميدان الإرادة الشعبية ".
من جهتها، دعت الجمعيات السياسية المعارضة إلى تظاهرة حاشدة يوم الجمعة المقبل، وذلك من أجل حماية الثورة السلمية والمطالبة بالعدالة في محاكمة من قتل الشهداء ومن أجل التضامن مع الجرحى والأمهات الثكالى والحرية والمساواة. وكانت قد خرجت أمس الجمعة، عدة تظاهرات في قرى ومناطق متفرقة في البحرين، قابلتها قوات الأمن بإطلاق الغازات المسيلة للدموع ورصاص الخرطوش، كما استخدم المحتجون الزجاجات الحارقة والأسياخ الحديدية، مما ألحق عدد من الإصابات في صفوف الطرفين. هذاو كانت المعارضة البحرينية قد دعت شعب البحرين للخروج في تظاهرة كبرى في الجمعة القادمة المقبل ۲۷ سبتمبر ۲۰۱۳. ودعا الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيخ علي سلمان في خطاب جماهيري امس الجمعة في ساحة الحرية غرب العاصمة المنامة وسط حضور شعبي واسع، دعا الى تظاهرة وصفها بالاستثنائية وأكد خلال خطابه على المشاركة الشعبية الواسعة فيها.