توجه آلاف الناخبين في كردستان العراق اليوم السبت، إلى مراكز الإقتراع لانتخاب برلمان جديد مدته ٤ سنوات.
ويحق لحوالي 3 ملايين ناخب كردي  في ثلاث محافظات تمثل منطقة كردستان العراق، هي أربيل ودهوك والسليمانية المشاركة في الانتخابات لاختيار 111 نائبا في البرلمان الكردي. ويتنافس 32 كيانا سياسيا (قائمة) على مقاعد البرلمان ال 111 ، خصص 30 بالمئة منها للمرأة و5 مقاعد للمسيحيين و5 للتركمان ومقعد واحد للأرمن. ويتنافس في الانتخابات 3 أحزاب رئيسة تمثل العمود الفقري للبرلمان الحالي، وهي الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني رئيس كردستان، والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني، وحركة التغيير (غوران) بزعامة نوشيروان مصطفى الذي انشق عن الاتحاد. وجرت عملية الاقتراع الخاص، الخميس الماضي، التي تشمل قوات الأمن والسجناء والمرضى والعاملين في المستشفيات، قبيل التصويت الرئيسي الذي انطلق اليوم السبت. وأعلنت المفوضية، الخميس، أن نسبة المشاركة بالتصويت الخاص لانتخابات برلمان كردستان لمنتسبي الجيش والقوات الأمنية بلغت 93.9%، مبينة أنها الأعلى في تاريخ الانتخابات العراقية السابقة التي نظمتها المفوضية. وأجريت آخر انتخابات لبرلمان كردستان في تموز (يوليو) 2009 كما أجريت أول انتخابات بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2005.