قُتل أوّل عربيّ يحمل الجنسية الإسرائيلية من قرية المشيرفة الواقعة ضمن الأراضي المحتلة عام 1948، ويُدعى مؤيّد زكي جمعة إغبارية (28 عاماً) أثناء قتاله ضمن صفوف "جبهة النصرة" التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا. وأكدت صحيفة صهيونية مقتل إغبارية الذي قالت إنّه عبر الحدود إلى سوريا للانضمام إلى صفوف ميليشيات المعارضة في قتالهم ضد الجيش السوري. وذكرت الصحيفة على موقعها الإلكتروني أنّ عائلة إسرائيلية تقطن في "وادي عارة" تلقت صوراً لابن لها في العشرينيات من عمره، بعد أن كانت قد أبلغت بغيابه منذ ثلاثة أسابيع، تفيد بمقتله وتظهر تلقيه رصاصات عدّة في أماكن متفرقة من جسده، وقالت إنّ القتيل عربيّ الأصل يحمل الجنسية الإسرائيلية. وأشارت الصحيفة إلى أنّ القتيل كان قد توجّه مع عشرة شبان من أصل عربي أيضًا إلى سوريا للمشاركة في القتال إلى جانب العصابات الإرهابية المسلحة ضدّ النظام، ولا يُعرف شيء عن مصيرهم. بدورها، أكدت صحيفة صهيونية على موقعها الإلكتروني مقتل أوّل إسرائيلي في صفوف الجماعات الإرهابية المسلّحة في سوريا، موضحة أنّ القتيل يُدعى مؤيد إغبارية ويبلغ من العمر ۲۸عامًا. وقالت الصحیفة إنّ هناك تقارير دورية تراكمت أخيراً تشير إلى أنّ هناك كثيرين من عرب إسرائيل يسافرون إلى تركيا للانضمام إلى المسلحين في سوريا، مشيرة إلى أنّ ذلك تحوّل إلى ظاهرة مقلقة جدًا. وتلقّت عائلة أغبارية الثلاثاء صورة لجثة ابنها التُقطت في أرض المعركة في سوريا، وقال والد القتيل زكي إغبارية إنّ ابنه متزوّج وعمره 28 عاماً سافر إلى سوريا عبر تركيا الشهر الماضي برفقة رجلين من قرية قريبة من قرى عرب إسرائيل، وقُتل وهو يحارب مع المعارضة السورية. وأشار لوكالة "رويترز" إلى أنه اندهش حين علم أنّ ابنه المعروف بهدوئه وتديّنه ذهب للقتال في سوريا، لافتا إلى أنّ العائلة ظنّت أنّه سافر في رحلة دعوية مدّتها 40 يوماً. وقال قريب له طلب عدم كشف اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إنّ القرية تتحدّث عن اختفائه منذ نحو شهر، إذ غادر إلى سوريا مع اثنين من مدينة أم الفحم عن طريق تركيا كي يحاربوا في سوريا مع جبهة النصرة. من جهة أخرى، قدّمت نيابة العدو ثلاث لوائح اتهام بحق ثلاثة من العرب الإسرائيليين، الذين حاربوا فى سوريا كان آخرهم عبد القادر التلة (26 عامًا) الذي قدّمت ضدّه في آب تهمة الالتحاق بجبهة النصرة والمشاركة في الحرب ضدّ النظام السوري والتخابر مع عميل أجنبي وتدريبات عسكرية، إضافة إلى السفر للخارج بصورة غير شرعية.