قمعت قوات النظامِ البحريني مسيرة ختامِ فاتحة الشهيد محمد عبد الجليل الذي قضى دهساً بسيارة تابعة لقوات النظام في بلدة الديه بالمحافظة الشمالية.
وشارك آلاف المواطنين في مسيرة ختام عزاء الشهيد عبد الجليل مرددين شعارات غاضبة تطالب بإسقاط النظام الحاكم والقصاص من القتلة، واكد المشاركون في المسيرة على استمرار الثورة للمطالبة بالحرية والكرامة. من جانبها سارعت قوات النظام بدعم من المدرعات بالهجومِ على المتظاهرين السلميين بالغازات السامة ورصاص الشوزن. وهاجمت قوات النظام المشيعين عند وصولهم لروضة الشهداء في تقاطع الديه من 3 جهات، بالمدرعات مع تحليق مروحي وفرق راجلة حملت رصاص الشوزن ضد الجماهير الغاضبة التي حاولت التوجه لميدان اللؤلؤة معقل الإحتجاجات سابقاً واندلعت على إثرها إشتباكات وصدامات عنيفة بين المتظاهرين وقوات النظام. وانطلقت مساء الاحد سلسلة تظاهرات حاشدة وفاءً للشهيد محمد عبد الجليل رفعت الشموع وصور الشهداء والأسرى في مسيرات ضمت حشودا شعبية من كافة شرائح المجتمع، طالب خلالها المشاركون بإسقاط النظام ورحيل عائلة آل خليفة، واكدت الجماهير إن الثورة مستمرة ضد كل دكتاتور وان القمع والتنكيل لن يجدي أمام إرادة الشعب.