كشفت وثيقة سرية مسربة للاستخبارات الأميركية أن مسلحين مرتبطين بتنظيم " القاعدة " في سوريا امتلكوا وصنعوا غاز السارين السام بهدف تنفيذ هجمات كيمياوية.
وجاء في الوثيقة التي نشرها موقع WND الأميركي أنه تمت مصادرة عبوات من غاز السارين من عناصر ما يسمى " جبهة النصرة " المتمركزين في جنوب تركيا على الحدود مع سورية في مايو / أيار الماضي. وألمحت الوثيقة إلى تورط " القاعدة " في العراق في إنتاج السارين، حيثذكرت أن تحقيقات أميركية كشفت استنادا إلى مصادر عشائرية في العراق عن وجود ۵۰ مؤشرا مشتركا يظهر قيام تنظيم " القاعدة " في العراق بتطوير غاز السارين لإرساله إلى المسلحين في سوريا.