استنكر نائب الأمينِ العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم طلب بعض الأطراف العربية واللبنانية شنّ عدوانٍ على سوريا.
واشار قاسم، خلال كلمة في المنتدى العربي الدولي لمناهضة العدوان الاميركي على سوريا في بيروت الى انّ سوريا ستبقى مرفوعة الرأس " ونحن معها في كل الاحوال "، مشددا على أن ما يجري في سوريا هو مواجهة بين محور المقاومة ومحور أميركا والكيان الإسرائيلي. وقال قاسم: " إنّ سوريا تواجه اليوم محور الشيطان الأكبر وربيبته إسرائيل، ونحن مع سوريا العروبة وضد إنخراطها في المشروع الاسرائيلي، وثلاثيّة الجيش والشعب والمقاومة تعمّدت بالدم والتضحيات وهي سبب قيامة لبنان المستقبل وهي لا تحتاج لإذن من أحد، وهذه المقاومة تحوّلت الى ثابتة استراتيجية ". ولفت الشيخ قاسم الى انّ مطالب الاصلاح في سوريا مشروعة، داعيا الى الحل السياسي فيها بآلياته الداخلية، واكد الرفض الكامل للتدخل الخارجي والعمل العسكري.