استهجن الدكتور صلاح البردويل القيادي في حركة حماس محاولة الزج باسم الحركة في أتون الصراع الداخلي المصري بدون أي دليل أو منطق على حد قوله . وقال الدكتور البردويل في تدوينة كتبها عبر صفحته الشخصية على الفيس بوك : "لا ندري ما هي الفائدة المرجوة من وراء هذه الحملة المحمومة لإلصاق تهم مفبركة لحماس والزج بها في أحداث سيناء بلا دليل ولا منطق ". و أضاف البردويل في تدوينته : " قبل أيام وصلتنا معلومات عن شاهد عيان أن عناصر من الجيش المصري تقوم بزراعة ألغام كبيرة تحت نقاط الحراسة المصرية وتقوم بحفر أنفاق متجهة من المكان إلى غزة وأضاف الشاهد أن هذه الأفعال ربما تأتي لإلساق التهم بحركة حماس وأن عليكم أن تبادروا بكشف هذه الحقيقة قبل أن يبدأ التزوير لأن هناك حملة فظيعة ورغبة محمومة وإعلام موجه لضرب غزة لكننا رفضنا هذا المنطق وأستبعدنا هذا السلوك وقلنا إن هذه الأصوات الناعقة في الإعلام والتي تدعو إلى ضرب غزة لا يمكن أن تلقى آذانا صاغية من المصرين وإنها فقط محاولات لتصدير الأزمة الداخلية في مصر إلى عدو وهمي هو غزة لعلها تصل إلى إنتصار وهمي على شعب محاصر محارب لا حول له ولا قوة إلا بالله ". و أكد البردويل أن أي دعوة للجيش لضرب غزة تتناعم مع العدو الصهيوني لكسر شوكة المقاومة في غزة مًطالبا ً كل ذي عقل في مصر لأن يتصدى لهذا "الخبل" وأن يوقف هذا الحقد الأسود على حد وصف الدكتور البردويل . واختتم البردويل تغريدته بالقول : " من أراد أن يحقق إنتصارا فليحققه ضد أعداء مصر وأعداء الأمة الحقيقين الصهاينة الذين يزرعون الفساد ليل نهار في كل أرض عربية اسلامية قاتلهم الله أنى يؤفكون " .