اعتقلت قوات نظام ال خليفة القمعي أمرأة بحرينية أم لطفلين ك " رهينة " حتى يسّلم زوجها نفسه إلى سلطاتها الامنية في المحافظة الوسطى، و رفضت الإدلاء بأية معلومات عنها عندما ذهبت عائلة المعتقلة لدائرة الامن للسؤال عنها و طالبت بالإفراج عنها.
و اوضح مصدر اعلامي إن هذه المرأة كانت قد أصيبت بحادثمروري قرب دوار زايد و تم نقلها إلى مبنى الحوادثالمرورية، وبعد معرفة ملكية السيارة التي تعود لزوجها، طلب منها جلب زوجها.. او مواجهة الاعتقال!!. و لفت الموقع إلى أن إدارة المرور ادعت بضرورة حضور الزوج لتوقيع إفادة استلام السيارة، وهو اجراء رأى فيه الموقع " عذرا واهيا " للإيقاع بالزوج واعتقاله. كما تم اعتقال أخ الزوج أيضا في توقيف إدارة المرور لعدة ساعات ثم أفرج عنه وطلب منه البحثعن أخيه وجلبه.