نقلت صحيفة استرالية عن مسؤولين أستراليين أن حوالي ۸۰ أسترالياً يقاتلون في سوريا، فيما يجري التحقيق في صحة الانباء التي تم تناقلها بشان قيام استرالي بتفجير سيارة مفخخة في مدينة دير الزور بشرق البلاد.
وذكرت صحيفة " ذي أوستراليان "، أن مسؤولين عن محاربة " الإرهاب " في كانبيرا يحققون في تقارير تتحدثعن قيام رجل يدعى " ابو أسمى " قتل في هجوم بسيارة مفخخة بمدينة دير الزور شرق سورية. وذكرت أن التقارير تشير إلى أن سلطات مكافحة " الإرهاب " الأسترالية تعرف حوالي ۷۰% من الأستراليين الذين يقاتلون مع المسلحين في سوريا. كما أوضحت أنه لم يتم التأكد رسمياً من الهجوم في دير الزور. ولفتت الصحيفة إلى أن حوالي ۸۰ مواطناً أسترالياً يقاتلون أو يشاركون بطريقة ما في النزاع السوري واضافت، لقد تم التاكد لحد الآن مقتل ٤ أستراليين على الأقل في سوريا، وفي حال صحة التقارير عن ان أسترالياً فجّر نفسه في دير الزور فسيكون أول أسترالي ينفذ عملية انتحارية هناك.