أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه يأمل في عقد مؤتمر السلام الخاص بسورية الشهر القادم، على الرغم من أنه مازال هناك الكثير من العمل لتحقيق هذا الهدف. وقال بان كي مون في مقابلة مع قناة "فرانس 24" إنه تحدث الى المبعوث الأممي العربي المشترك الى سورية الأخضر الإبراهيمي صباح الجمعة، مضيفا أنهما يسعيان لعقد هذا المؤتمر في أكتوبر. وأضاف الأمين العام أنه مازالت هناك تفاصيل عديدة يجب الاتفاق بشأنها قبيل المؤتمر الذي سيعقد في جنيف، مثل مؤتمر السلام الأول الذي انعقد العام الماضي، وما إذا كانت إيران ستشارك في الاجتماع، بالإضافة الى مسألة تمثيل المعارضة السورية.