تظاهر الآلاف من انصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الجمعة في القاهرة للمطالبة بعودته الى الرئاسة، فيما وقعت مواجهات خلال تظاهرات نظموها في بعض المحافظات الاخرى ما ادى الى مقتل شخص في الاسكندرية.
ففي القاهرة، وبعد نحو شهر على فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة الذي سقط خلاله مئات القتلى في 14 اب/اغسطس الماضي، تظاهر آلاف عدة في مدينة نصر تحت شعار "الوفاء لدم الشهداء". ورفع العديد من المتظاهرين صور انصار مرسي الذين قتلوا اثناء فض الاعتصامين وكانوا يهتفون "يا نجيب حقهم يا نموت زيهم". وهتف المتظاهرون "يسقط .. يسقط حكم العسكر"، في اشارة الى الجيش الذي عزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو بعد تظاهرات حاشدة طالبت برحيله في الثلاثين من حزيران/يونيو. كما هتفوا "عبد الفتاح جزار" في اشارة الى الفريق اول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع النائب الاول لرئيس الوزراء الذي قاد عملية عزل مرسي. ونظمت مسيرة اخرى في حي مصر الجديدة القريب من مدينة نصر شارك فيها المئات. فيما سارت تظاهرة اخرى باتجاه القصر الرئاسي ولم يتم رصد اي حادث في القاهرة. وفي الاسكندرية شمال مصر، وقعت مواجهات متفرقة بين انصار مرسي ومعارضيه، ما اوقع قتيلا و5 جرحى وفق وكالة انباء الشرق الاوسط، كذلك جرح 3 اشخاص في محافظة البحيرة (شمال)، وفق المصدر نفسه. وفي دلتا النيل (شمال) وقعت اشتباكات بين انصار مرسي والاهالي اثناء التظاهرات، واطلقت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين وفض الاشتباكات في مدينتي المحلة وطنطا بمحافظة الغربية، بحسب مصادر امنية ووسائل اعلام رسمية. وتم اعتقال الكثير من انصار الاخوان المسلمين على هامش التظاهرات في مختلف المدن.