انتعشت العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت اليوم الجمعة بعد أن فقدت أكثر من دولار في الساعة التي سبقت التسوية إذ عاد القلق يساور المستثمرين بفعل الغموض الذي يحيط بالمفاوضات بين روسيا والولايات المتحدة حول سوريا.
وقد ساهمت توقعات العدوان المحتمل على سوريا في ارتفاع سعر خام برنت فوق ۱۱۷ دولارا في نهاية أغسطس آب إذ خشي المستثمرون أن يؤثر الصراع على الدول الرئيسية المصدرة للنفط في منطقة الخليج الفارسي التي تضخ ثلثالنفط العالمي. وعند التسوية قفزت عقود خام برنت لشهر أكتوبر تشرين الأول التي حل أجل استحقاقها اليوم الجمعة ۱۵ سنتا أو ۰.۱۳ في المائة إلى ۱۱۲.۷۸ دولار للبرميل. وانخفضت عقود النفط الخام الأمريكي الخفيف عند التسوية ۰.۳۹ دولار أو ۰.۳٦ في المائة إلى ۱۰۸.۲۱ دولار بعد ان هوت في وقت سابق من التعاملات إلى ۱۰۷.۲۳ دولار.