أعلنت قطرأنها أرسلت شحنة الغاز الخامسة والأخيرة التي أعلنت عنها كمنحة لمصر، وذلك قبل عزل الرئيس محمد مرسي، وتهدف هذه المنحة إلى مساعدة القاهرة في تدبير احتياجات محطات الكهرباء من الغاز خلال فترة الصيف التي يزداد فيها الطلب على الطاقة. وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية القطرية لوكالة الأنباء القطرية أمس إن الشحنة تبلغ حمولتها ٦٤ ألف طن من الغاز الطبيعي غادرت ميناء رأس لفان شمالي قطر مساء الخميس، وسيتم تسليم الشحنة إلى الهيئة العامة المصرية للبترول. وكان أمير قطرالشيخ تميم بن حمد(الذي كان ولياً للعهد آنذاك) قد وجه خلال شهر يونيو / حزيران الماضي بتقديم منحة لمصر مكونة من خمس شحنات من الغاز المسال بهدف التخفيف من أزمة إنتاج الطاقة في السوق المحلي خلال فترة الصيف.أولى الشحناتوكانت أولى شحنات منحة الغاز قد غادرت قطر في الأول من أغسطس / آب الماضي، في حين غادرت الشحنة الثانية في التاسع من الشهر نفسه، وغادرت الشحنتان الثالثة والرابعة في ال۲۲ من الشهر الماضي. وكان وزير الخارجية القطريخالد بن محمد العطية قال في مؤتمر صحفي بباريس الشهر الماضي إن بلاده تساعد "مصر وليس جماعة الإخوان المسلمين". ويذكر أن قطر وافقت قبل بضعة أشهر على شراء سندات سيادية مصرية بقيمة ثلاثة مليارات دولار، كما وعدت الدوحة بضخ استثمارات في مصر بقيمة 18 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة.