شنت القوات البرية والجوية للجيش المصري، فجر اليوم الجمعة، عملية واسعة النطاق ضد معاقل المسلحين بقريتين بالشيخ زويد . وافادت مصادر أمنية في العريش، ان طائرات الاباتشي تقصف بكل قوة معاقل المسلحين "الخطيرين" بقريتي الفتات والزوراعة جنوب الشيخ زويد وسمع دوي انفجارات شديدة. كما فرضت القوات حصارا جويا وبريا لمعاقل المسلحين منذ ليلة امس الخميس الا ان القصف الجوي والبري بدأ فجر اليوم الجمعة ايذانا ببدء الضربة العسكرية الثانية لقوات الجيش. وكانت قد انتهت الضربة العسكرية الاولى خلال ايام السبت والاحد والاثنين من الاسبوع الماضي، وحققت قوات الجيش كما قالت نجاحات كبيرة على الارض تمثلت بتدمير أغلب البنية التحتية لمعاقل المسلحين برفح والشيخ زويد، وألحقت قوات الجيش خسائرا كبيرة بمعاقل "الجهاديين والتكفيريين" وتوقفت الحملة العسكرية الاولى لتقييم الضربة الاولى وتحديد اهداف للتحرك لتنفيذ الضربة العسكرية الثانية والتي بدأت فجر الجمعة وما زالت مستمرة حتى الان.