أكد محمود قماطي نائب رئيس المجلس السياسي لحزب الله لبنان، الخميس، أن محور المقاومة و الممانعة في المنطقة استطاع أن يكسر هيبة الطاغوت الأمريكي و منع العدوان الغربي العربي الصهيوني التكفيري عن سوريا عبر معادلة الردع التي حققتها المقاومة في مواجهة العدو.
جاء ذلك في تصريح أدلى به بعد لقائه أمين عام التنظيم الشعبي الناصري في لبنان أسامة سعد على رأس وفد قيادي لحزب الله، في مقر التنظيم في صيدا بجنوب لبنان، حيثشكل الطرفان لجنة تنسيق مشتركة من أجل التداول والتنسيق الدائم والمستمر في مختلف القضايا المطروحة على الساحتين الوطنية والعربية. و تباحثالطرفان في مختلف الأوضاع الراهنة على الساحتين المحلية والإقليمية، وبعد اللقاء أدلى قماطي بتصريح للصحافيين اعتبر فيه أن حلف المقاومة في المنطقة استطاع أن يسجل انتصاراً جديداً ومعادلة جديدة. و قال قماطي: لطالما تغنينا في لبنان بمعادلة الردع التي حققتها المقاومة في مواجهة العدو، و منعته من القيام باعتداءات على الوطن، و هذه المقاومة الرادعة امتدت اليوم وكبرت، واستطاع محور المقاومة في المنطقة أن يكسر هيبة طاغوت الامبريالية الأميركية والعدوان الأميركي الغربي الرجعي العربي الصهيوني التكفيري. وأضاف قماطي: لقد استطاع محور المقاومة أن يسجل معادلة ردع جديدة أعادت التوازن إلى المنطقة وإلى الشرق الأوسط. و لم يستطع الغربي أن ينفذ عدوانه العسكري علينا، ولم يعد باستطاعته أن يعتدي على أي شعب بعد أن هدد سوريا وتراجع. و لا يستطيع القول إنه ليس هناك رد على عدوانه و إن أمنه و أمن «إسرائيل» بخير، كل هذه المقولات قد سقطت واستطاع محور المقاومة أن ينتصر مجدداً. بدوره أكد أسامة سعد أنه بفضل صمود قوى المقاومة وصمود سوريا تمكنت منظومة قوى المقاومة من تحقيق انجازات، و فرضت التعثر على المشروع الأميركي «الإسرائيلي» الرجعي العربي الذي يستهدف المقاومة كخيار وطني استراتيجي في مواجهة العدو.