أكد موقع تركي أن السلطات الأمنية التركية في أضنة أطلقت سراح 11 إرهابيا من "جبهة النصرة" كانت اعتقلتهم في شهر أيار الماضي وضبطت بحوزتهم لترين من غاز السارين. وقال الموقع إن النيابة العامة التركية أخلت سبيل 7 متهمين بعد التحقيق معهم بينما أرسلت 5 معتقلين إلى السجن لافتا إلى إطلاق سراح 4 منهم قبل استكمال عريضة الاتهام بحقهم مشيرا إلى أن مديرية الأمن التي عمقت التحقيق بعد ضبط غاز السارين في حوزة الإرهابيين توصلت إلى معلومات هامة تفيد بنقل غاز السارين من ليبيا. وفي ذات السياق أكد الموقع إلقاء القبض على شخص ليبي في مطار صبيحة كوكجان في اسطنبول قادم من ليبيا بحوزته قنبلة خلال توجهه إلى أضنة مشيرا إلى أن السلطات التركية ركزت على احتمال نقل غاز السارين بالطريقة نفسها. من جهة أخرى أكدت الصحيفة  أن قوات الأمن التركية اعتقلت 11 شخصا خلال مداهمة منازل مختلفة نهاية شهر أيار الماضي وأخلت سبيل 5 منهم بعد التحقيق معهم في مديرية الأمن في أضنة. وقالت الصحيفة "إن النائب العام التركي أعد عريضة الاتهام وطلب الحكم بالسجن لمدة 25 عاما بحق هيثم قصاب الملقب بـ أبو صلاح السوري الجنسية بتهمة العضوية في تنظيم مسلح وتأمين السلاح للتنظيم المسلح والسجن لمدة 15 عاما بحق ثلاثة معتقلين أتراك بتهمة السعي لتأمين السلاح لتنظيم مسلح. وأكدت الصحيفة أن عريضة الاتهام التي تناولت موضوع الأسلحة الكيميائية أشارت إلى محاولة هيثم قصاب الذي يرتبط بكتيبة "أحرار الشام وجبهة النصرة" التابعتين لتنظيم القاعدة تأمين كميات كبيرة من المواد الكيميائية من الشركات في أضنة لافتة إلى أن مكرم أجاود الملقب "آدم" حاول تأمين مواد كيميائية تستخدم في إنتاج غاز السارين وعبوات ناسفة في أضنة.