قال مساعد الرئيس الروسي للشؤون الدولية يوري اوشاكوف، انه تم وضع برنامج لتسليم الوحدة الاولى لمحطة بوشهر النووية لايران في ۲٤ ايلول / سبتمبر الجاري.
واضاف مساعد الرئيس الروسي اليوم الخميس في تصريح للصحفيين، انه وفقا للبرنامج الحالي فان الوحدة الاولى لمحطة بوشهر النووية ستسلم الى الجانب الايراني في ۲٤ سبتمبر الحالي. كما اشار الى ان القضايا المرتبطة بالتعاون بين روسيا وايران في مجال استخدام الطاقة النووية السلمية ستبحثخلال لقاء الرئيسين روحاني وبوتين في بيشكك اثناء قمة دول منظمة شنغهاي المنعقدة حاليا. واضاف اوشاكوف ان الرئيسين الايراني والروسي سيبحثان ايضا حول التحضير لعقد اجتماع قمة دول بحر قزوين المقرر في عام ۲۰۱٤ في روسيا. وصرح ان الجانبين سيتبادلان وجهات النظر حول تحديد النظام القانوني لبحر قزوين واسس التعاون في هذه الرقعة المائية وبرنامج عقد الاجتماع الرابع لقمة الدول المطلة على بحر قزوين. وكان سيرغي كريينكو رئيس الشركة الروسية " روس اتم " وهي الشركة المقاولة لتنفيذ محطة بوشهر النووية، قد اعلن حديثا عن اجراء المراحل النهائية لتسليم محطة بوشهر للجانب الايراني. الجدير بالاشارة الي ان محطة بوشهر النووية المخصصة لتوليد الكهرباء بلغت حاليا طاقة توليدها مئة بالمائة. وتم تدشين محطة بوشهر في عام ۲۰۱۲ بمشاركة الخبراء الروس ويتم حاليا ضخ الطاقة الكهربائية المنتجة في المحطة الى الشبكة الوطنية للكهرباء في ايران.