قتل وأصيب ۱۱ واعتقل ۱۰ آخرين في عملية أمنية وصفت بالأكبر، نفذها الجيش المصري ضد بؤر مسلحة وصفت ب " الإرهابية والتكفيرية والخارجين عن القانون "، وذلك في شمال سيناء. حسب ما أشارت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت مصادر أمنية للوكالة انه تم خلال العمليات تدمير عدد من المنشآت والمركبات وضبط عدد من مخازن الأسلحة والذخيرة، بحسب موقع أخبار مصر.

وذكرت المصادر ان ۱۱ شخصا، سقطوا ما بين قتيل وجريح، بالإضافة إلى توقيف عشرة آخرين في العمليات العسكرية الموسعة، التي تقوم بها القوات المسلحة والأمن المركزي مدعومة بغطاء جوي مكثف بقرى مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح.

وتجري القوات المصرية حملات أمنية في شبه جزيرة سيناء، حيثتزايدت الهجمات التي يشنها مسلحون بالمنطقة غالبيتها ضد أهداف أمنية.