شكل رئيس الوزراء العراقي "نوري المالكي" لجنة تحقيق في اعقاب اعمال العنف التي وقعت في هذا المعسكر الأحد الماضي والذي يقع في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وأكد " علي الموسوي " مستشار رئيس الوزراء " نوري المالكي " في تصريح له: " صدور اوامر حكومية تطالب منظمة الخلق بمغادرة المعسكر ".

بدورها، أكدت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق في بيان أن " حكومة العراق قد أصدرت أمراً يقضي بنقل ما تبقى من سكان مخيم أشرف إلى مخيم الحرية(ليبرتي) "، مشيرة إلى ان " الأمم المتحدة تعتقد أنّ الحكومة العراقية ستتحرك لوضع هذا الأمر موضع التنفيذ بدون تأخير ".

ويعني القرار نقل ٤۲ شخصاً هم من بقوا في " معسكر أشرف " إلى معسكر ليبرتي الواقع في ضواحي بغداد.

وتعتبر منظمة الخلق في لائحة الارهاب في نظر الادارة الامريكية، وساندت هذه المنظمة النظام البائد في قمع الشعب العراقي إبان الانتفاضة الشعبانية المباركة ضد نظام البعثعام ۱۹۹۱.

كما ان هذه المنظمة لها علاقات وثيقة بتنظيم القاعدة الارهابية التي تمارس الارهاب بحق شيعة العراق، بتفخيخ السيارات وتفجيرها قرب الحسينيات ومناطق مدنية واسواق شعبية.