صرح الدكتور محمد جواد ظريف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم الاحد للصحافيين فور وصوله الى مطار بغداد بان العلاقات الثنائية والظروف الخطيرة التي تمر بها المنطقة، ستكون محور محادثاته مع المسؤولين العراقيين خلال زيارته الحالية للعراق.
و قال ظريف ان تخصيصنا اول زيارة رسمية، للبلد الصديق و الشقيق العراق مؤشر على اهمية العلاقات مع الجيران، خاصة العراق، بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية وحكومة التدبير والامل. و اوضح ظريف بان العلاقات الثنائية والظروف الخطيرة بالمنطقة ستكون من ضمن القضايا التي سيتم بحثها مع المسؤولين العراقيين خلال الزيارة. و كان في استقبال ظريف بمطار بغداد، نظيره العراقي هوشيار زيباري الذي رحب به و هنأه بمناسبة توليه حقيبة الخارجية الايرانية، مشددا على تعزيز العلاقات بين طهران وبغداد. هذا و توجه الوزير ظريف الى مقر رئاسة الوزراء العراقية لإجراء محادثات مع الرئيس نوري المالكي.