أكد مسؤول تركي أن محادثات بلاده مع " إسرائيل " لإنهاء الأزمة الدبلوماسية بين الجانبين تتقدم في مسارها الصحيح، ويمكن إنهاء هذه الأزمة في أي وقت، وأنه لا عوائق سياسية للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي.
ونقلت صحيفة " Today ' s Zaman " عن المسؤول التركي الذي اشترط عدم ذكر اسمه قوله إن " هذا الأمر لا يجب أن يدهش أحدا، ففي واقع الأمر لا أرى أية عوائق سياسية تقف على طريق التطبيع بين تركيا وإسرائيل ". يذكر أن المسؤولين الأتراك والإسرائيليين قد بدأوا المحادثات في شهر إبريل الماضي حول التعويضات لعائلات ضحايا الهجوم الإسرائيلي على سفينة في مرمرة التركية التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة في شهر مايو ۲۰۱۰، والتي كانت تمثل إحدى الشروط التركية لاستئناف العلاقات مع الكيان الإسرائيلي. وجاءت تلك المحادثات عقب محادثة هاتفية رتبتها الولايات المتحدة بين رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في مارس الماضي، وخلال المكالمة اعتذر نتنياهو من الشعب التركي على الأخطاء التي ارتكبت في حادثسفينة آفي مرمرة. وفي نفس السياق أشارت صحيفة " هاآرتس " الإسرائيلية الى تصريحات المسؤول التركي، وقالت أن العلاقات التركية – الإسرائيلية ستعود أفضل مما كانت عليه قبل حادثالسفينة " مرمرة "، وأن محادثات المصالحة بين البلدين تتقدم بسرعة كبيرة.