كشف رئيس هيئة التنسيق الوطنية السورية المعارضة في المهجر هيثم مناع عن امتلاكه أدلة تثبت وجود تواصل مستمر بين الإدارة الأميركية ومسلحي ما يسمى ب " أحرار الشام " و " جبهة النصرة ".
وذكرت " روسيا اليوم " ان مناع أوضح أن الوسيط مع البيت الأبيض مجموعة من الأشخاص رهنوا أنفسهم للخارج، وليس لخدمة التحول الديمقراطي في سوريا. وأضاف، ان الوضع في سوريا معقد وما يزيد تعقيده هو عدم حسم الادارة الأميركية بسبب تحالفاتها المحلية والاقليمية. وكان مناع قد صرح منذ أيام من أبو ظبي بان اميركا هي من تعرقل الحل السياسي في سوريا وهي من تؤخر جنيف ۲، مضيفا: في حين ان روسيا كان لها موقف ثابت لم تغيره من الازمة السورية فإن الولايات المتحدة غيرت موقفها أكثر من مرة.