وصل عدد الشباب الذين اختطفتهم قوات النظام البحريني خلال الليالي الثلاثة الماضية في بلدة البلاد القديم الى ۲۱ مختطفا.
وافاد موقع " شبكة ۱٤ فبراير الاعلامية " امس السبت ان قوات النظام بدات باستباحة الحريات وغيبت الشباب والاطفال منذ يوم الخميس الماضي، واشار الى انها اعتقلت ۱۵ شابا وطفلا كانوا في احد حمامات السباحة ببلدة عذاري. وقامت القوات باختطاف ۳ اخرين عبر مداهمة المنازل واقتحامها بطرق فير قانونية، كما اعتقلت مساء السبت ثلاثة اخرين، ليصبح مجموع اعداد المختطفين في ثلاثليالي ۲۱ شخصا. وأفادت شبكة البلاد القديم عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن مجموع الأطفال المختطفين يبلغ عشرة ما يمثل نسبة ٤۸ بالمئة من المختطفين للثلاثليالي. واشارت الى ان اعمارهم تتراوح ما بين ١٤ و١٧ عام، وتم اختطافهم قبيل أيام معدودة من بدأ العام الدراسي الجديد، و بذلك يحرمون من حقهم في التعليم. واستنكر العديد من النشطاء والمواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذه الجريمة، وطالبوا بالكشف عن مصير المختطفين الذين لم يكشف عن مكان تواجدهم، و نفت مراكز الشرطة تواجدهم لديها.