هبطت الأسهم الأوروبية بشدة اليوم بعد ورود تقرير ذكر أن الرئيس الروسيفلاديمير بوتينتعهد بمساعدة سوريا إذا تعرضت لهجوم.

وانخفض مؤشر فايننشال تايمز يوروفيرست ۳۰۰ بنسبة ۰.۲% إثر ورود التقرير الذي نقلته وكالة بلومبيرغ الاقتصادية، بعد أن كان المؤشر قد حقق مكاسب بلغت ۰. ٦% في بداية الجلسة عقب صدور أرقام عن هبوط معدل البطالة بالولايات المتحدة.

وقال بوتين على هامش اجتماع قمةمجموعة العشرينفي سان بطرسبرغ " إننا نمد سوريا بالسلاح ونتعاون معها اقتصاديا "، وأضاف أن بلاده تريد زيادة مساعداتها الإنسانية لسوريا.

من ناحية أخرى، اعتبرت دول مجموعة العشرين في بيان أن الانتعاش الاقتصادي العالمي يبقى " ضعيفا جدا " بسبب " مخاطر " مرتبطة خصوصا باقتصادات الدول الناشئة.

وقالت " إن الانتعاش ضعيف جدا والمخاطر لا تزال قائمة "، ولا سيما تلك المرتبطة بالنمو البطيء في اقتصادات الدول الناشئة الذي يعكس تأثير تقلبات تدفق الرساميل والظروف المالية الأكثر صعوبة وتقلب أسعار المواد الأولية.