أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني وجود ۱۰ آلاف ارهابي متطرف ينشطون في سوريا في الوقت الحالي وذلك لدي اشارته الي الأوضاع الجارية في هذا البلد الذي يواجه أعمالا ارهابية.
و أفاد ممصادر اعلامية أن لاريجاني أعلن ذلك لدي استقباله رئيس مجلس الشيوخ الكازاخي الذي يزور طهران حاليا مشيرا الي الاوضاع الراهنة في المنطقة التي تشهد نشاطا كثيرا للمجموعات المتطرفة والارهابية. وتحدثرئيس السلطة التشريعية في الجمهورية الاسلامية الايرانية الي هذه الاوضاع وخاصة في سوريا التي ينشط فيها الارهابيون وعملاء الاستكبار العالمي معتبرا اياها بأنها مرة ويمكن اعتبارها بمثابة انفجار ظاهرة الارهاب. ولدي اشارته الي البرنامج النووي السلمي الايراني أكد لاريجاني امتلاك طهران عدة مقترحات للحوار بشأن هذا البرنامج معلنا متابعة طهران لهذه المقترحات حتي بلوغ النتيجة المطلوبة. وأعرب رئيس مجلس الشوري الاسلامي عن بالغ شكره وتقديره للرئيس الكازاخي صفر نظربايوف لمشاركته في مراسم أداء الرئيس حسن روحاني اليمين الدستورية معتبرا ذلك دليلا علي عمق العلاقات الاخوية بين ايران وقرغيزيا التي يمكن استخدامها للمزيد من تقوية الروابط الثنائية في مختلف المجالات بمافيها البعد الثقافي. وشكر لاريجاني جمهورية كازاخستان لاستضافتها المحادثات النووية بين ايران ومجموعة ۱ + ۵ معتبرا موقف الغربيين بخصوص البرنامج النووي الايراني بأنه مغرض مشيدا بالمواقف الودية التي اعتمدتها كازاخستان في خصوص البرنامج النووي السلمي الايراني. وبدوره قدم الضيف الكازاخي أحر التهاني الي الشعب الايراني لانتخابه حسن روحاني رئيسا للجمهورية الاسلامية الايرانية معتبرا مشاركة رئيس جمهورية بلاده في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس روحاني دليلا علي أن ايران تعتبر أحد الشركاء الرئيسيين لكازاخستان في القضايا السياسية والاقتصادية في المنطقة. وأشار الي محور النقل بين الشمال والجنوب معربا عن أمله بأن يؤدي تنشيط هذا المحور الي اتصال بلاده بإيران من خلال جمهورية تركمنستان. وتطرق الي البرنامج النووي الايراني معلنا وقوف بلاده الي جانب كل الدول التي تريد استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية بينها ايران. وتحدثعن الاوضاع في سوريا مؤكدا أن مواقف بلاده بهذا الخصوص انما تقوم علي أساس تسوية القضية من خلال الحلول السلمية ورأي أن لجوء أمريكا الي الخيار العسكري الامريكي أو الدول الاخري ضد سوريا يتطلب الحصول علي إذن من الامم المتحدة.