أكد رئيس مجلس الشورى في حزب الحق اليمني اسماعيل الوزير، ضرورة الضغط على الرئيس اليمني لايقاف التدخلات الاميركية السافرة في البلاد، معتبرا أن إستمرار طلعات الطائرات الاميركية بدون طيار تحد من استقلال وسيادة البلد. وفي تصريح لقناة العالم الاخبارية مساء اليوم الخميس، أوضح الوزير أن الشعب اليمني لم يوافق ابدا على نشاط الطائرات الاميركية بدون طيار في البلاد، مضيفا أنه رغم تزايد السخط والاستياء الشعبي ازاء النشاطات المشبوهة لهذه الطائرات لكن الحكومة لم تبادر إلى اي تصرف ايجابي إزاء هذه القضية.

واشار إلى التهمة التي وجهها البرلماني البارز عن حزب المؤتمر الحاكم سابقا عبده بشر، وجه تهمة الخيانة العظمى للرئيس هادي تحت قبة البرلمان بسبب اباحة الاجواء اليمنية للقوات الاميركية، مشددا على ان لايكون هذا الاتهام مجرد " فرقعة سياسية " ولا يكون هنالك اي اجراء عملي في هذا الشأن.

وأكد القيادي في حزب الحق ضرورة تحرك جميع الاحزاب اليمنية للضغط بشكل عملي على حكومة عبد ربه منصور لا ايقاف التدخلات الاميركية السافرة في الاراضي والاجواء اليمنية، معتبرا أن قرار الحكومة اباحة الاجواء اليمنية للقوات الاميركية هو في الواقع يجعل اليمنيين تحت وطئة الاستعمار.

ووأضاف الوزير ان الحكومة اليمنية لاتعلم متى تقوم الطائرات الاميركية بدون طيار بطلعاتها والقيام بضربات جوية لاهداف معينة إلا عبر وسائل الاعلام، مؤكدا ان هذا يمثل تفريط بالسيادة والاستقلال الوطني.

وكشف اسماعيل الوزير " ان الطائرات الاميركية لاتقوم فقط بالاعتداء على المواطنين وقتلهم " وإنما لها نشاطات مشبوهة أخرى تتركز على جمع المعلومات عن المراكز الاستراتيجية الحساسة في البلاد وكشف الثروات المخفية تحت الارض.