أعلن جهاز مكافحة الإرهاب، الأربعاء، اعتقال احد أبرز مساعدي أمين عام حزب البعثالمنحل عزة الدوري في محافظة صلاح الدين.
وقال المستشار الإعلامي لرئيس الجهاز سمير الشويلي، في حديثل " السومرية نيوز " إن " قوة من مكافحة الارهاب تمكنت، فجر اليوم، من اعتقال أحد أبرز مساعدي أمين عام حزب البعثالمنحل عزة الدوري، ويدعى حسين عراك، في قضاء بلد جنوب محافظة صلاح الدين ". وأضاف الشويلي أن " عملية الاعتقال استندت الى معلومات استخبارية دقيقة "، مشيرا الى ان " القوة اقتادت المعتقل الى أحد المراكز الأمنية للتحقيق معه واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه ". واكد الشويلي ان " عملية اعتقال عراك ستؤدي الى اعتقال عزة الدوري المطلوب للقضاء ". وتمكنت قوة في الجيش العراقي، في الخامس من كانون الثاني ۲۰۱۳، من اعتقال ابن شقيق الأمين العام لحزب البعثالمحظور عزة الدوري، خلال عملية امنية نفذتها في قضاء الدور جنوب شرق تكريت. ويعد عزة إبراهيم الدوري الذي هو من مواليد ۱۹٤۲، الرجل الثاني ابان فترة حكم صدام، حيثشغل منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة وقبلها عدة مناصب من بينها وزير الداخلية ووزير الزراعة، الا انه اختفى بعد ۲۰۰۳، فيما أعلن حزب البعثالمحظور أنه تسلم منصب الأمين العام له خلفًا لصدام بعد إعدامه، ونسبت إليه تسجيلات صوتية في فترات مختلفة منذ ذلك الحين، لكنه ظهر في اول تسجيل مرئي يوم ۷ نيسان ۲۰۱۲ بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتأسيس حزب البعث.