قالت صحيفة بريطانية ان “الرئيس الاميركي باراك أوباما اوضح مبرراته بصورة قوية وحجة مقنعة ويستحق موافقة الكونغرس بشأن شن ضربة عسكرية ضد النظام السوري”.

وأوردت الصحيفة في افتتاحيتها بعنوان “مقامرة أوباما بشأن سوريا” قائلةً: “إذا أراد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اعادة التصويت البرلماني الاسبوع الماضي، فإن عليه انتظار اعلان اوباما”.

وأضافت ان “أوباما محق في طلب تفويض من الكونغرس كما انه محق في التصريح بأن الاجراء العسكري سيكون محدودا، ولكنه في حاجة إلى ايضاح استراتيجيته العامة بشأن سوريا”، لافتةً إلى انه “في حال إخفاق اوباما في ايضاح استراتيجيته العامة بشأن سوريا، فقد يضر ذلك بالغالبية الواضحة التي يسعى للحصول عليها في الكونغرس بمجلسيه، فهزيمته في أي من المجلسين ستمثل ضربة قوية لرئاسته”.