اعلن مسؤول كبير في البيت الابيض، ان الرئيس الامريكي بدأ تحركات مكثفة لاقناع اعضاء الكونغرس المترددين بالموافقة على قراره بالعدوان على سوريا، وقال إن الرئيس اوباما ونائبه جو بايدن وكبير موظفي البيت الابيض ضاعفوا عدد المكالمات الهاتفية مع اعضاء مجلسي النواب والشيوخ، مدعيا أن عدم توجيه الضربة سيؤدي إلى إضعاف قوة ردع معاهدة حظر استخدام الاسلحة الكيمياوية.
واضاف ان اوباما سيستقبل في البيت الابيض اليوم الاثنين السناتور الجمهوري النافذ جون ماكين الذي يطالب بتدخل عسكري واسع النطاق، كما سيجري سلسلة اتصالات هاتفية فردية باعضاء في الكونغرس، اضافة الى اجتماع مع برلمانيين ديموقراطيين. في السياق ذاته، اطلق مهندس السياسة الخارجية الاميركية جون كيري الاحد حملة لاقناع الكونغرس بالموافقة على شن هجوم عسكري على سوريا، مدعيا ان واشنطن لديها ادلة على ان الجيش السوري استخدم غاز السارين في هجوم ۲۱ اب قرب دمشق. وادعى كيري ان عينات الشعر والدم التي حملها عمال الطوارئ الذين هرعوا الى مكان الهجوم الشهر الماضي في ريف دمشق والتي تم تقديمها بشكل مستقل الى الولايات المتحدة، تظهر اثارا لغاز السارين القوي. واضاف مع كل يوم يمر تزداد قوة الادلة، وادارة اوباما تعلم بان النظام امر بشن هذا الهجوم وتعلم بانه استعد له وتعلم من اين اطلقت الصواريخ(حسب قوله).