حذر وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف من التداعيات الخطيرة لاي مغامرة جديدة في المنطقة، و اكد للمبعوثالدولي الخاص بسوريا الاخضر الإبراهيمي، اليوم الجمعة، ان ايران الاسلامية قلقة من أي مغامرة جديدة في المنطقة، و تحذر من مغبة تداعياتها.
و افاد مصادر اعلامية بأن الدكتور ظريف ندد باستخدام للسلاح الكيميائي، خلال اتصال هاتفي اجراه مع الابراهيمي، بحثمعه خلاله التطورات الاخيرة في سوريا. واعرب وزير الخارجية عن قلق الجمهورية الاسلامية من تبعات اي مغامرة جديدة بالمنطقة. و كان ظريف اجرى اتصالات هاتفية مع ۱۰ من نظرائه في كل من الاردن والكويت وايطاليا وسويسرا وبلجيكا واسبانيا واليونان وفرنسا وجمهورية آذربيجان والجزائر لمناقشة احدثتطورات المشهد السوري. و وجه وزير الخارجية الايراني نقدا لقرار عدد من الدول الغربية العدوان على سوريا، وتساءل قائلا: " هل يمكن في عالم اليوم تحقيق الاهداف الانسانية او السياسية عن طريق الحرب والعمليات العسكرية؟ ".