أكد النائب العام في قطاع غزة المستشار إسماعيل جبر، أن الأيام القليلة القادمة ستشهد إعدام أحد الجنائيين. وقال جبر في تصريحات صحفية مساء الاثنين، "بعد استيفاء كافة التهم الموجة إلى الجاني أمام القضاء وبعد نظر محكمة الاستئناف تم إقرار الحكم عليه بالإعدام"، مشيراً إلى أن الإعدام سيكون قبل نهاية الأسبوع الحالي، وفق ما نشرت احد المصادر الاعلامیة التابعة للحكومة في غزة. وبيّن أن المجرم أدين بقتل مواطنيين في محافظة خانيونس، لافتاً إلى أن الإعدام سيكون في ساحات مخصصة لوزارة الداخلية والأمن الوطني. وأضاف جبر :" ستقوم الداخلية بدعوة أهالي من قتل أبناءهم في الجريمة من أجل حضور مراسم الإعدام، وعدد من الوجهاء والمسؤولين والمؤسسات الحقوقية". كما أكد جبر أن قاتل الصراف "برهوم" برفح سيتم إعدامه بعد استكمال كافة الإجراءات القانونية والقضائية في المحاكم الثلاث في غزة. وبخصوص قتلة المواطن التلباني، قال جبر إن القضاء ما زال يضع اللمسات الأخيرة علي القضية من أجل استنفاذ كافة الإجراءات القانونية وحسب القانون وبعد قرار فاصل بالقضية من المحكمة، مؤكداً قرب تقديم القتلة للإعدام. وفي ذات السياق ذكر جبر، أن النيابة العامة تنظر بأهمية إلى انتظار وصبر المواطنين على إعدام القتلة، مضيفاً:" لكن القضايا لا يمكن إنجازها بسهولة وسرعة، بل تحتاج إلى مزيد من الوقت وسيأخذ القانون مجراه لا محالة بحق كل من ارتكب جرائم قتل بحق مواطنين أبرياء".