قال مسؤول رفيع بوزارة الدفاع الأمريكية، فجر الثلاثاء، إن أربع مدمرات تابعة للبحرية الأمريكية على أهبة الاستعداد لتنفيذ أي أوامر توجه لها خلال ساعات.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه ل " سي ان ان " إذا دعت الحاجة فإن المدمرات يمكنها تنفيذ المهام المتعلقة بسوريا في الوقت ذاته الذي يمكنها توفير الحماية للكيان الصهيوني.

وأضاف المسؤول أن الجيش الأمريكي في حالة تأهب في حال قرر الرئيس الأمريكي اتخاذ قرار عسكري، مشيرا إلى " اذا اختار الرئيس اوباما أحد الخيارات العسكرية سيتم تنفيذها ".

وبين المصدر أنه ومن باب الحفاظ على الخيارات مفتوحة لا يوجد جدول زمني لعودة المدمرة USS Mahan للوطن، الا أن أوامر قائد الأسطول السادس ابقت عليها في البحر الأبيض المتوسط حتى بعد وصول المدمرة USS Ramage، التي من المفترض أن تحل محل المدمرة ماهان.

ويشار إلى أن هذه التصريحات تأتي في الوقت الذي انهى فيه رئيس هيئة الأركان الأمريكية، مارتن ديمبسي، اجتماع له في الأردن، تناول فيه الأوضاع في سوريا بشكل خاص وتداعيات وصول الصراع إلى الدول المحيطة والتأثير سلبا على الأمن الإقليمي.