قتل 11 شخصا بينهم ستة خطفهم مجهولون يرتدون زيا عسكريا يوم امس الاثنين في منطقة الطارمية شمال العاصمة العراقية بغداد حسبما ذكرت مصادر أمنية وطبية .
وذكر ضابط في الشرطة أن " مسلحين مجهولين يرتدون زي الشرطة اغتالوا ٦ أشخاص، بعد اختطافهم من منازلهم بعد منتصف ليل اول أمس الأحد، في قرية تل الطاسة في منطقة الطارمية ". وأشار إلى أن " المسلحين دهموا حوالي الثالثة صباحا منازل الضحايا، واختطفوهم بذريعة اعتقالهم من قبل الشرطة، ثم قاموا بقتلهم وإلقاء جثثهم خارج قرية تل الطاسة التي تقع في منطقة الطارمية "، شمالي مدينة بغداد، فيما أكد مصدر طبي في مستشفى الطارمية تلقي جثث٦ أشخاص مقتولين بالرصاص. وفي هجوم آخر في الموصل(۳۵۰ كلم شمال بغداد) قال ملازم في الشرطة ان " مسلحين مجهولين اغتالوا اثنين من حراس سجن بادوش، ومدنيا لدى مرورهم بسيارة مدنية في حي الصحة، في غرب الموصل "، وأكد الطبيب معتز الملاح في مستشفى الموصل العام تلقي جثثالضحايا. وفي هجوم ثالث، قتل شخص في هجوم مسلح وسط الموصل، وفقا لمصادر أمنية وطبية. كما قتل شخص وأصيب ۳ آخرون بجروح جنوب بغداد، عند ناحية الوحدة جراء انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للشرطة عند قرية اللج الواقعة في ناحية الوحدة. وأصيب شخص جراء انفجار عبوة لاصقة على سيارته المدنية في مدينة البصرة(٤۵۰ كلم جنوب بغداد)، وفقا لمصادر أمنية وطبية. وتأتي هذه الهجمات غداة مقتل نحو ۵۰ شخصا، وإصابة أكثر من ۱۰۰ آخرين في موجة هجمات استهدفت مناطق متفرقة في بغداد وشمالها.