شنت صحيفة تركية الموالية لرئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان، هجوما غير مسبوق على العربية السعودية، حيثنشرت على صفحتها الأولى صوراً للملك السعودي عبدالله و الملك الأردني عبد الله الثاني و أمير الكويت و حاكم دبي و رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ووضعت فوق الصور عنواناً مثيراً هو: «عملاء محور الشر».
و اعتبرت الصحيفة المقربة لرجب اردوغان أن هؤلاء، الذين كانوا حتى الامس القريب اصدقاء تركيا في ملف سوريا و المتحالفين معها في المؤامرة ضد الشعب السوري و نظام الرئيس بشار الاسد، «شركاء في مجازر مصر، لدعمهم للانقلابيين في مصر و إغداقهم المال على النظام الجديد في هذا البلد».