أعلن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أمس الإثنين أن الدول العربية مستعدة لتعويض المساعدات التي تهدد الدول الغربية بقطعها عن مصر.
ونقلت وكالة الانباء الرسمية عنه قوله " من أعلن وقف مساعدته لمصر أو يلوح بوقفها فإن الأمة العربية والإسلامية غنية بأبنائها وإمكاناتها ولن تتأخر عن تقديم يد العون لمصر " في اشارة إلى تهديد الاتحاد الأوروبي بذلك. وكان الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز أكد الجمعة دعم بلاده للسلطات المصرية في معركتها " ضد الإرهاب " في إشارة إلى الإخوان المسلمين. وأعلنت الحكومة المصرية أنها تواجه " مخططاً إرهابياً من تنظيم الإخوان ". ورحبت السعودية بعزل الرئيس السابق محمد مرسي في ۳ تموز / يوليو، وكان الملك السعودي أول من هنأ الرئيس المصري الموقت عدلي منصور، وأعلنت بلاده تقديم مساعدة إلى مصر بقيمة خمسة مليارات دولار دعماً لاقتصادها.