أعلنت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في البحرين عن تسيير تظاهرة جماهيرية حاشدة يوم الجمعة المقبل ۲۳ أغسطس في شارع البديع غرب العاصمة المنامة.
ودعت قوى المعارضة كل المواطنين البحرينيين للنزول للشوارع والتظاهر في هذا اليوم تأكيداً على مطلب الشعب في التحول الديمقراطي وإنهاء الدكتاتورية. وتأتي التظاهرة تحت عنوان " ولّى زمن الإستعباد " وستنطلق من دوار منطقة كرانة وصولاً إلى باربار غرب العاصمة المنامة، وستنطلق عند تمام الخامسة عصراً. كما تأتي التظاهرة تأكيداً على استمرار الحراك الشعبي في البحرين الذي انطلق منذ أكثر من ۳۰ شهراً للمطالبة بإنهاء الاستبداد والديكتاتورية، والمطالبة بتسليم الشعب لسلطاته وتمكينه من إدارة شؤون بلاده بنفسه بعيداً عن الوصاية والهيمنة والاستحواذ والبدء في تأسيس دولة ديمقراطية حقيقية.