انتقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بشدة مجلس الامن الدولي والاتحاد الاوروبي ومنظمة التعاون الاسلامي لعدم ادانتهم قمع المتظاهرين الاسلاميين في مصر.
وقال اردوغان في مدينة بورصة، شمالي غرب تركيا السبت، "لم يعد بامكان مجلس الامن ان ينظر لنفسه في المرآة من شدة الشعور بالخجل لعدم ادانته ما يحدث في مصر"، في اشارة الى ان اعضاء مجلس الامن اكتفوا في جلسة تشاورية الخميس حول الوضع في مصر بدعوة "جميع الاطراف في مصر الى ابداء اقصى قدر من ضبط النفس". وأضاف قوله "اقول الشيء نفسه بالنسبة لمنظمة التعاون الاسلامي والاتحاد الاوروبي". واتهم اردوغان المجتمع الدولي بالسلبية من جديد فأكد ان "من لا يزال صامتا حيال التطورات في مصر انما يقر المذابح بسكوته ويتورط في الدماء التي تسيل في هذا البلد". يذكر ان اردوغان وهو زعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم الموالي للتيار الاسلامي سعى الى تعزيز العلاقات بين تركيا ومصر في عهد مرسي