أكد وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف في محادثات هاتفية مساء امس السبت، مع منسقة الامن و السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون، استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لإجراء مفاوضات هادفة مع دول مجموعة ۵ + ۱ في إطار زمني محدد، داعيا الاتحاد الاوروبي الى التروي و سلوك نهج جديد فيما يخص الملف النووي الايراني.
و قدمت اشتون في اتصالها الهاتفي التهاني الى ظريف لمناسبة توليه منصب وزير الخارجية في ايران الاسلامية، كما تبادلت وجهات النظر حول الموضوع النووي الايراني، و آخر المستجدات في المنطقة، خاصة الوضع المتأزم في مصر و خطر التطرف. و فيما يخص الملف النووي، أكد وزير الخارجية الايراني ضرورة امتلاك ارادة سياسية وعزم جاد من اجل العمل لتسوية الموضوع. و اعتبر ظريف ان امتلاك ارادة سياسية للاعتراف رسميا بحقوق الجمهورية الاسلامية الايرانية المشروعة في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية و التروي وسلوك نهج جديد فيما يخص الموضوع النووي الايراني، هو الاسلوب الأمثل لتسوية هذا الموضوع مؤكدا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لإجراء مفاوضات هادفة مع دول مجموعة ۵ + ۱ في إطار زمني محدد. من جانبها أعربت منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي في هذه المحادثات الهاتفية عن أملها بإستئناف المفاوضات بين ايران ودول مجموعة ۵ + ۱ في اسرع وقت ممكن.