فعاليات عاصمة التمرد في مختلف المناطق البحرينية رغم الاستنفار الأمني الشديد للنظام البحريني.
ففي جزيرة سترة شارك حشد من المواطنين في تظاهرة تؤكد على المضي والإستمرار بالتمرد الشعبي حتى اسقاط النظام. وحمل المتظاهرون أعلام البحرين ورددوا هتافات تطالب بإسقاط حاكم البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ومحاكمته. وفي بلدة الديه ردد المتظاهرون شعارات تؤكد على الصمود بوجه انتهاكات النظام و طابوا بإسقاطه. وبالمقابل كثفت السلطة من إجراءاتها القمعية حيثشهدت الشوارع انتشاراً موسعاً للدوريات الأمنية وشنت حملة اعتقالات في صفوف المدنيين واعتداءات على النساء. هذا فيما حذرت القوى الوطنية الديموقراطية المعارضة في البحرين السلطة من الرهان على البركان المتفجر في الشرق الأوسط. وأكدت القوى المعارضة على أن السلطة تستغل انشغال العالم بالأوضاع الاقليمية المتوترة، لتصعيد انتهاكاتها في حقوق الشعب. وأوضحت القوى المعارضة أن بعض التصريحات المنحطة النظام تستفز المواطنين وتستدرجهم لردات فعل تستغلها لمزيد من القمع هروباً من الاستحقاق السياسي. وحذرت القوى المعارضة من إدخال البحرين في أتون التوترات والصراعات الإقليمية.