قال شيخ الأزهر أحمد الطيب إن الشرعية لا تكتسب بدماء تسيل وفوضى منتشرة داعياً مختلف التيارات والقوى في مصر إلى فتح باب التصالح والتعاون من أجل البلاد.
وخلال كلمة متلفزة حثالطيب جماعة الأخوان المسلمين على اعتماد الحوار وقبول الحل السلمي من أجل حماية مصر. كما طالب القوات المسلحة بضبط النفس والحفاظ على حياة المتظاهرين السلميين مؤكداً على ضرورة توفير الحماية والحفاظ على دور العبادة والكنائس. وطالب شيخ الأزهر الدول الأخرى بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لمصر.