أكد الكاتب الصحفي التركي أورهان بورسالي أن الظروف الدولية والداخلية مهيأة لسقوط رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مبينا أن الولايات المتحدة الأمريكية تشجع على رحيله والاقتصاد التركي يسير نحو الانهيار. واعتبر الكاتب في مقال نشرته مصدر اعلامی أن أردوغان فقد هيبته مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي شطبا أردوغان ولكنهما يراقبان مواقف وتصرفات الناخبين ليقررا ما إذا كانا سيقومان بتصفيته من الحكم بشكل كامل. وشبه الكاتب أردوغان بمحمد مرسي موضحا أنه لا يفضل الرحيل عندما يقتضي الأمر ويمكن أن يلجأ إلى أي طريقة ويتحمل كل شيء من أجل الحفاظ على الحكم.