قالت الولايات المتحدة يوم الخميس انها ستراجع المساعدات لمصر "بكل الاشكال" بعدما الغى الرئيس باراك اوباما مناورات عسكرية مشتركة كان من المقرر اجراؤها مع مصر الشهر القادم ردا على قمع دموي من قوات الامن المصرية لمحتجين مؤيدين للرئيس الاسلامي محمد مرسي. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين ساكي للصحفيين "سنواصل تقييم ومراجعة مساعدتنا بكل الاشكال". وادانت ساكي ايضا "الهجمات المستهجنة" على مدى الايام القليلة الماضية على الكنائس القبطية والهجمات على المباني العامة في مصر وقالت "هذه الهجمات تفاقم الاجواء الهشة بالفعل".