قال ماهر أبو صبحة مدير عام إدارة المعابر في وزارة الداخلية " أن الجانب المصري قام بفتح معبر رفح البري اليوم السبت 16/8/2013 الساعه الحادية عشر والربع بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار بعدما أخبرنا أن شبكة الحاسوب معطلة". وأكد أبو صبحة في العادة يجري إخبارنا قبل فتح المعبر بساعات ليتم الإعلان لسفر الفئات المحددة و تجهيز حافلات المسافرين لتكون جاهزة عند فتح البوابة ". وأضاف " الجانب المصري طلب منا إدخال حافلة فقط وقمنا بتجهيز عدد من الحافلات وتوجيهها إلى البوابة المصرية لكن الجانب المصري لم يدخل أي مسافر في كلا الاتجاهين حتى الساعة الثانية ظهراً ". وتابع : " بعد الساعة الثانية ظهراً سمح الجانب المصري بدخول 50 مسافر من الجانب المصري إلى قطاع غزة ، ولم يسمح بسفر أي مواطن فلسطيني إلى جمهورية مصر العربية ". وأشار أبو صبحة أن المواطنين الذين مُنعوا من السفر عبر معبر رفح البري هم من أصحاب الإقامات الخارجية التي توشك على الانتهاء , بالإضافة لعدد كبير من المرضى ذوي الحالات الصعبة. وفيما يتعلق بأوضاع معبر رفح ليوم غدٍ الأحد أكد أن الجانب المصري لم يبلفهم بأي معلومات بخصوصه.وطالب أيو صبحة العائلات حملة الإقامات الذين يقطنون بالخارج فقط التوجه صباح الغد إلى الصالة الخارجية ليتم تجهيزهم للسفر حال فتح المعبر. واعتبرت الداخلية أن فتح المعبر بهذه الكيفية شكليٌ فقط ، مستنكرةً تعامل السلطات المصرية مع الجانب الفلسطيني بهذه الصورة المُجحفة. وعبَّرت الوزارة عن استيائها الشديد من هذا الأمر مُطالبةً الجانب المصري بتحديد آلية واضحة في التعامل مع المعبر.