أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس، مساء اليوم السبت، على أنها لا تقبل أن تتدخل أي جهة في قطاع غزة في الشأن المصري الداخلي. وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري، إن "حركته لم ولن تكون طرفاً في الشأن المصري الداخلي، وترفض أن تتدخل أي جهة في غزة فيها". وكان سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية برام الله ياسر عثمان أثنى على موقف قيادة السلطة "المساند لمصر في معركتها ضد الإرهاب"، منتقدًا ضمنًا مواقف حماس مما يحدث في مصر، الذي استنكر قتل المعتصمين ودعا "لوقف سفك الدم المصري". وكانت حماس نشرت مؤخرًا عددا من الوثائق التي "تفضح" دور حركة فتح في التحريض على قطاع غزة والفلسطينيين وتشويه صورة المقاومة الفلسطينية وتزج بها في الشأن المصري الداخلي، الذي قالت مرارا أنه ترفض التدخل فيه.